تعديل

الاثنين، 18 نوفمبر، 2013

موريتانيا : النظام العسكري يقمع بشدة تظاهرة للقوى المناهضة لانتخابات 23 نوفمبر (صور خاصة)

تعرضت مجموعة من القوى الشبابية لقمع شديد من قبل قوات الأمن ، وذلك خلال تظاهرة دعت إليها هذه القوى صباح اليوم أمام مقر اللجنة الوطنية المستقلة للإنتخابات .
المشاركون في التظاهرة التي كان أبرز الحاضرين فيها شباب حركة 25 فبراير وشباب منسقية المعارضة الديمقراطية عبروا في وقفتهم السلمية عن رفضهم التام ومقاطعتهم الصارمة للمهزلة الإنتخابية التي يسخر لها النظام كل وسائل الدولة ويستغل فيها الإدارة والمال العام بشكل علني ومكشوف .
غير أن الأسلوب السلمي الذي التزم به المتظاهرون أثار حفيظة رجال القمع مما دفعهم إلى استخدام القوة المفرطة في حق المحتجين حيث أمطرتهم بوابل من القنابل الصوتية والغازات المسيلة للدموع ناهيك عن الضرب بالهراوات والركل بالأرجل وسحل الشباب والنساء في الشارع .

مما خلف عدة إصابات وإغماءات في صفوف المتظاهرين السلميين ، ليتم نقل أربع سيدات وبعض الشباب إلى قسم الحالات المستعجلة في المستشفى الوطني لتلقي العلاج والإسعافات الأولية .





0 التعليقات:

إرسال تعليق