تعديل

الأحد، 15 ديسمبر، 2013

فضيحة فساد : اختفاء 40 مليون أوقية من ميزانية اللجنة المستقلة للانتخابات

ذكرت مصادر من داخل اللجنة الوطنية المستقلة للإنتخابات أن مبالغ مالية تبلغ أربعين مليون أوقية اختفت من ميزانية التسيير ورواتب بعض العمال المكتتبين للإشراف على العملية الإنتخابية .
وقال المصدر بأن المبالغ المختفية تشير أصابع الإتهام إلى أحد مدراء  اللجنة المستقلة يدعى " جاگانا " وهو مشرف على مكاتب كل من تيارت ولكصر .
حيث ماطل بعض العمال وخدعهم في المستحقات المخصصة لهم ، إذ كان من المفترض أن يتم تعويض مبلغ 20 ألف وقية في اليوم لكل عامل تم التعاقد معه طيلة العملية الإنتخابية، إلا أن " جاگانا " المذكور قد تصرف في تلك المبالغ ولم يعوض العمال سوى 10 آلاف أوقية بحسب مسؤول في اللجنة المستقلة ، إضافة لشرائه لبعض المقتنيات والمعدات التي قيل بأنها لتجهيز المكاتب المذكورة رغم أن بعضها لم يتم استلامه ، والبعض الآخر تمت فيه عملية مضاربة كبيرة حيث أوضحت الفواتير أسعارا مضاعفة وبعيدا من السعر المعروف لكل هذه الأغراض .
وأضاف المصدر بأن إدارة اللجنة المستقلة استدعت المدير  " جاگانا "  بعد تكشف ملابسات القضية ، وتجري حاليا إجراءات تعويضه للمبالغ التي تأكد للجنة تورطه فيه بالتعاون مع خلية أخرى .

0 التعليقات:

إرسال تعليق