تعديل

الاثنين، 23 ديسمبر، 2013

25 فبراير تدين الفصل التعسفي لعمال شركتي كينروس تازيازت وMCM

أقدمت شركتا كينروس تازيازت وMCM العاملتان في المجال المنجمي على فصل مئات العمال الموريتانيين (293 عاملا لكينروس و166 عاملا لـ MCM) في خطوة تعبر عن استهزاء واضح بالعمالة الوطنية، والقانون الموريتاني، وتجسد عقابا جماعيا للعمال الذين شاركوا في احتجاجات سابقة للمطالبة بتحسين أوضاعهم.
وقد جاء هذا الفصل مباشرة بعد الانتهاء من المهزلة الانتخابية مما يثير العديد من التساؤلات والريبة حول الدور المحسوبي الذي تلعبه الشركتان على الساحة الوطنية.
والغريب في الأمر أن عمليات الفصل تمت في ظروف عادية للشركتين اللتان لا تعانيان من أي ضوائق مالية ملحوظة، كما أن طريقة فصل العمال كانت مهينة للغاية تستفز المشاعر الموريتانية، وتنتهك حقوق العمال، فلم تتكلف الشركتان عناء إعلام المفصولين، وإنما تم علم المفصولين صباح أمس واليوم في الشركتين لدى مباشرتهم أعمالهم .
يتم كل هذا في تمالئ ظاهر للعيان من طرف السلطة التي كان من المفترض أن تبذل على الأقل جهدا للتفاوض بخصوص القضية.
إننا في حركة 25 فبراير:
       نعلن تضامننا التام مع العمال المفصولين، ووضع كل إمكاناتنا النضالية تحت تصرفهم.
       نحث العمال على التمسك بحقوقهم المشروعة، والحرص على وحدة صفوفهم.
       نطالب القوى الحية بتقديم الدعم والمساندة للعمال المفصولين.

النصر للنضال العمالي.
المجد للشعب الموريتاني.
نواكشوط، بتاريخ: 23 ديسمبر 2013

0 التعليقات:

إرسال تعليق