تعديل

الاثنين، 13 يونيو، 2016

أهالي "زيني" يحتجون أمام الرئاسة ويتهمون القضاء بالتواطؤ مع مرتكبي الجريمة (صور + فيديو)

نظم أهالي الشاب زيني ولد الخليفة صباح اليوم تظاهرة احتجاجية حاشدة أمام بوابة القصر الرئاسي تنديداً بما اعتبروه توطأ الدولة مع الجناة في الحادثة البشعة التي هزت الرأي العام الوطني .


وقد استنكر ذوي الضحية إغلاق القضاء لملف التحقيق وما واكب ذلك من طمسٍ لمسرح الجريمة ، وتزييف للتقرير الطبي الذي اعتمدتهُ العدالة من قبل طبيب لا يتمتع بالأهلية الكافية ولا الخبرة اللازمة ولا الأمانه الطبية المطلوبة .
والدة المتوفي قالت في حديثها أنها " لن تتنازل عن حقها في معرفة الجناة الذين قتلوا ابنها ، ومقاضاتهم ، وملاحقة كل من تورط في مقتله من قريب أو بعيد " .

                            والدة زيني تطالب بمقاضاة الجناة 

المتظاهرون رددوا خلال احتجاجهم شعارات من قبيل :

نريد العدالة ... نريد القانون .. نريد الحقيقة ..نريد إعادة فتح تحقيق نزيه وشفاف "

الحضور الشبابي والنسوي اللافت بدت عليه ملامح الحزن ، واتهموا جهات عليا في الدولة بممارسة الضغط والنفوذ من أجل حماية أشخاص يُشتبهُ في تورطهم بهذه الحادثة .

كما أكد المتظاهرون بأنهم " لن يتنازلون عن حقهم ابنهم المقتول ، وأنه إذا لم تكن الخيار القانوني متاحاً ، فيسضطرون إلى خياراتٍ أخرى تتحمل السلطات عواقبها " .






















3 التعليقات:

إرسال تعليق