تعديل

الجمعة، 8 أبريل، 2016

ولد أمصبوع يتهم مدير ”سوسيتيه جنرال" بالوشاية به ويهدد بمقاضاته في المحاكم الفرنسية

لا يزال الغموض يكتنف فضيحة المدعو / محمد ولد ديدي ول امصبوع الذي اختفى عن الأنظار منذ أزيد من اسبوع على خلفية اجتماع مثير جمعه بالجنرال محمد ولد عبد العزيز في مكتبه بالقصر الرئاسي .
الإجتماع الذي ارتفع فيه صوت التراشق بالكلمات النابية والاتهام المتبادل بالسرقة ، انفض حينها بقول ولد عبد العزيز لزوج ابنته " أسماء" بأن عليه أن يسدد الأقساط المتبقية عليه  في وقت وجيز وإلا فيسضطر لتجريده من كل ممتلكاته .
الجديد في القضية أن ولد امصبوع اتصل هاتفياً بالمدير الفرنسي لـ بنك "سوسيتيه جنرال " وانهال عليه بوابل من الشتائم معتبراً بأنه وشى به للجنرال عزيز ، ومهُدداً إياه برفع شكوى ضده في المحاكم الفرنسية لاتهامه بتقاضي رشاوى من رجال أعمال موريتانيين يعملون في مجال تبييض الأموال وفتح حسابات وهمية لصالح شبكات مصرفية زائفة ، مٌطالباً إياهُ بتسوية ودية تعتمد على تزوير البيانات المصرفية لبراءة ذمته أمام الجنرال عزيز .
وكان لد امصبوع قد أخذ أربع مليارت أوقية من طرف احمد ولد عبد العزيز لاستثمارها في مشاريع تجارية مشتركة بينهما ، على أن يُسدد قسطاً شهرياً متفقاً عليه في حساب خاص بـ "سوسيتيه جنرال" .
غير أن مصادر مصرفية أبلغت الجنرال عزيز بأنه منذ تاريخ وفاة نجله لم يُسدد ولد أمصبوع أي قسط من الأقساط المستحقة عليه ، مما أثار حفيظته معتبراً أن صهره يريد الإستحواذ على أمواله .
ولا يزال ولد امصبوع مختفياً عن الأنظار رغم بعض الوساطات التي تُحاول احتواء الفضيحة وتسويتهاداخل القصر في انتظار عودة الجنرال المُتشنج من زيارته الأوربية .

وفي سياق متصل جاء في تسريبات "بنما" أن بنك "سوسيتيه جنرال" يحتل المرتبة الرابعة في قائمة البنوك العالمية الأكثر إنشاء لشركات وهمية منذ 1990


وعلى ذلك الأساس استدعى وزير المالية الفرنسي ميشيل سابين يوم أمس الرئيس التفيذي لبنك سوسيتيه جنرال فريدريك أويدال لاستجوابه عن إنشاء شركات وهمية وفتح حسابات للعملاء  من بينهم رجال أعمال ينحدرون من شمال إفريقيا .
------ 
https://twitter.com/mojteba

1 التعليقات:

عملائنا الكرام بالدمام لو المجالس عندكم محتاجه نظافه وفى نفس الوقت تحافظ على لونه ولمعانه ف شركة تنظيف سجاد بالدماملها خبره مميزه فى هذا المجال وتلتزم بالمواعيد وبكافة الضمانات

إرسال تعليق