تعديل

الأحد، 9 أغسطس، 2015

ابن عم الجنرال عزيز يطلق رصاصتين على بائع خضار بأحد المجمعات التجارية

استقيظ سكان مقاطعة لكصر في وقت متأخر من ليلة البارحة على وقع الرصاص الحي في المنطقة القريبة من المستشفى العسكري  .
وكانت الحادثة تتعلق بشاب يدعي " اعل ولد الجيرب" قد دخل إلى مجمع "شنقيط ماركت التجاري " لشراء بعض الحاجيات ، وحين كان يتسوق في دهاليز المجمع أخذ حبة من "المندرين" ، فطلب منه البائع المسؤول عن الخضار أن يعطيه التفاحة حتى يعرف وزنها ، فرفض " ول الجيرب" ذلك، فقال له البائع بأن المسير لن يبيع له التفاحة ما لم يتم وزنها ..
عندها استشاط غضباً ، وأخذ سكينا بالقرب منه فهم بغرسها في صدر بائع الخضار ..
لكن بالصدفة كان هناك بعض المتسوقين الذين وقفوا بينهم وانتزعوا السكين من ولد الجيرب ..، فخرج من المجمع وذهب إلى شقته القريبة من المكان .
وبعد أقل من ساعة عاد في سيارة من نوع V8 وبيده بندقية فركن سيارته في جانب المجمع حتى انتهز فرصة خروج بائع الخضار يحمل بعض المشتريات لأحد الزبناء إلى سيارته .
فصوب بندقيته نحوه وقال له : "قلت لك أن هذه ليلتك الأخيرة" ، وأطلق رصاصتين أصابتا ذراعه بفضل محاولة أحد الحضور منعه من إطلاق النار مما غير من مسار الرصاصتين عن اتجاه صدر الضحية .
قضى الرجل دقائق ينزف على الأرض دماً ، قبل أن يذهب به أقاربه إلى قسم الحالات المستعجلة في المستشفى الوطني .

ومن المتوقع أن تجرى له عملية جراحية خطيرة زوال اليوم عند تمام الساعة الواحدة والنصف لإخراج الرصاصات التي اخترقت جسده بسبب حبة "مندرين" من قبل شاب أخرق ومتنفذ ينتمي لأسرة الجنرال محمد ولد عبد العزيز .







0 التعليقات:

إرسال تعليق