تعديل

الأربعاء، 18 مارس، 2015

تفاصيل اعتقال ناشطين من حركة 25 فبراير والاعتداء عليهما من قبل قوات من الحرس

قامت قوة قمعية من الحرس باعتقال ناشطين من حركة 25 فبراير هما محمد ولد عبدو وعالي ولد الدمين على خلفية مشاركتهما في وقفة احتجاجية مطالبة باطلاق سراح الفنان حماده، وقد قامت هذه القوة القمعية بالاعتداء البدني على الناشطين وسحلهما بعد إبداء اعتراضهما على نقل الفنان إلى إحدى مفوضيات الشرطة، ولم تكتف هذه القوة الهمجية بذلك، بل قامت بحمل الناشطين في سيارة خصوصية وإجبارهما على الدخول عنوة إلى مفوضية الشرطة رقم 4، وتقدموا بشكوى ملفقة كيدية متهمين الناشط محمد ولد عبدو بالإساءة إلى جهاز الحرس الوطني وتوجيه الشتائم إليه.

0 التعليقات:

إرسال تعليق