تعديل

الثلاثاء، 4 نوفمبر، 2014

آمنت بالله يا بلقيس/ سيدي الطيب ولد المجتبى

موتٌ رحيمٌ وموتٌ ليس يُصطبرُ        كانا لنفسي جزاءً بعدهُ سقرُ
ذنبي عظيم لأني لم أكن أبداً           أسفُّ حبَّ النوى خلف الأولى عبروا
و لست أهفو على ظلٍ به بشرٌ         ولا أسير على درب به أثرُ
آمنتُ بالله حقاً لا شريك له             مُوحداً، في خيالي تسطعُ العِبَرُ
آمنت بالله يا بلقيس في خَلدي         نورُ الهدى والهوى والحبُ والوترُ

0 التعليقات:

إرسال تعليق