تعديل

الثلاثاء، 26 أغسطس، 2014

بعد تظاهرة الرئاسة ، سكان قندهار يحتجون ضد وزارة الشؤون الإسلامية

خرج العشرات من سكان قندهار (القطاع 1 ـ 2 عرفات) في وقفة احتجاجية صباح اليوم أمام وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي تنديداً بما اعتبروه تورط الوزارة في سلب قطعهم الأرضية التي منحتها السلطات لرابطة الأئمة .
وقد ردد المتظاهرون شعارات غاضبة تعكس حجم الضرر الذي يهدد ساكنة قندهار بعد القرار الجائر القاضي بتشريدهم من أماكن عاشوا فيها أزيد من ثلاثين عاما .
وعلى هامش النشاط انتدب المنظمون ممثلين عنهم للقاء الأمين العام للوزارة، حيث فاجأهم الأخير بأن وزارته لا علم لها بحيثيات القضية وغير معنية بها لا من قريب ولا من بعيد ، وهو ما تفنده الوثائق الموجودة بحوزتهم .. حيث توضح هذه الوثائق مراسلات إدارية بين رابطة الأئمة ووزراة التوجيه الإسلامي ووزارة الإسكان، مما يثبت تآمر الجميع على حد تعبير المناديب .

ويأتي هذا النشاط الإحتجاجي في إطار سلسلة من الأنشطة التصعيدية بدأها سكان قندهار مطلع الأسبوع المنصرم أمام الرئاسة، حيث لم يحظوا بأي رد إيجابي من قبل الرئاسة .















0 التعليقات:

إرسال تعليق