تعديل

الثلاثاء، 18 فبراير، 2014

تجمع ميثاق اركيز للتنمية يطالب باقالة وزير الاقتصاد (بيان)

يعتبر مشروع استصلاح بحيرة اركيز مشروع المقاطعة الحلم الذي تعلق عليه كل الآمال في انتشال مجتمع اركيز البائس من براثين الفقر المدقع وشظف العيش وقسوة الحياة ..
فمنذ أكثر من عقود من الزمن والأنظمة تتعاقب وكأن الإنسان في هذا المنكب من الأرض لا يعنيها من قريب أو بعيد.

هذا المشروع الذي تمت دراسته بشكل مفصل من طرف الشريك التنموي الدائم للوطن البنك الإسلامي للتنمية وقدرت تكلفته النهائية بأكثر من 3 مليارت أوقية لاستصلاح مساحة تقدر بـ 4600 هكتار ستبقى رهان المقاطعة علي مستقبل مشرق في القريب العاجل والضامن الوحيد لتحول المجتمع نحو تنمية مستدامة تقضي على الفقر والأمية ومخلفات الرق اللآمتناهية في المقاطعة .
اليوم وبعد أن تأكد لنا نبأ رفض الحكومة الموريتانية لتمويل استصلاح بحيرة اركيز المقدم من طرف البنك الإسلامي للتنمية بتعليل أنها ليست من ضمن أولوياتها التنموية ، في احتقار واضح وامتهان لكرامة أبناء اركيز وسكان اركيز .

إننا في " تجمع ميثاق اركيز للتنمية " وإذ نتفرج اليوم على هذا التجاهل الرسمي لمصالح مقاطعتنا ، لنؤكد للرأي العام ما يلي : 

1 – باسم جميع سكان المقاطعة نعرب عن كامل شكرنا وامتناننا للبنك الإسلامي للتنمية الذي سخر جهوده وأرسل بعثاته وأعرب عن جاهزية تمويله السخي لمشروع الاستصلاح 

2- نؤكد للحكومة الماضية والحالية والمستقبلية أن بحيرة اركيز سيتم استصلاحها ، ولن نسمح بأن تكون مثل مشروع إعمار الشقيقة بتلميت الذي تم إيقافه وعرقلته لظروف وأسباب غير مفهومة ..!

3- النضال السلمي هو سبيلنا الوحيد لانتزاع الحقوق، والأيام القادمة ستشهد تصعيداً نوعيا حتى تتراجع الحكومة عن قرارها السياسي الجائر والإجرامي بحق ساكنة اركيز  .

4 ـ نطالب النظام بإقالة وزير الاقتصاد سيدي ولد التاه المسؤول الأول والمتورط المباشر بعرقلة التمويل

5- نستنكر صمت نواب اركيز ومنتخبيه ، وتمالئهم مع من جوعوا اركيز وظلموا ساكنته وحرموه من حقوقه المشروعة . 
في الموسم الآتي سيأكل آدم ..... تفاحتين وذنبه لن يغفرا
وسيعبر الطوفان من أوطاننا ... من يقنع الطوفان ألا يعبرا
وسيسقط المعنى على أنقاضنا ... حتى الأمام سيستدير إلى الورا

ــــــــــ

تجمع ميثاق اركيز للتنمية

Rkizrim@gmail.com

0 التعليقات:

إرسال تعليق