تعديل

الجمعة، 31 يناير، 2014

أمال كربول تونسية بحجم الثورة

أمال كربول : عالمة مقتدرة .. إنسانة عظيمة .. محاضرة دولية ..خبيرة استراتيجيات ..
عملت في أكثر من 150 دولة في العالم ..
درست في كبريات الجامعات العالمية ، وتدير شركات عملاقة ..
تم استدعاءها من طرف رئيس الحكومة التونسي لتشغل منصب وزيرة السياحة .. لكن الظلاميين أعداء المرأة والثورة والعلم كانوا لها بالمرصاد ..
حيث اتهموها بالتطبيع مع الكيان الصهويني ..
فما كان منها إلا أن رمت مهدي جمعه باستقالتها ، وكتبت بعد ذلك  :

"بالفعل قمت بزيارة سنة 2006 إلى الأراضي المحتلة ونزلت في مطار تل أبيب وكان ذلك ضمن بعثة أممية وفي اطار برنامج ممول من الأمم المتحدة لتكوين شباب فلسطيني وليس من أجل الالتقاء أو ربط علاقات مع مسئولي تلك الدولة والتطبيع معهم، هذا وقد بقيت هناك يومًا واحدًا فقط رفضت بعدها المواصلة والبقاء أكثر رفقة البعثة نظرًا لما تعرضت له من مضايقات ومعاملة مهينة من طرف السلطات الإسرائيلية لسبب واحد، وهو أني تونسية مسلمة وأحمل الجنسية التونسية علمًا وأن العراقيل والمضايقات بدأت منذ أن نزلنا في المطار".

0 التعليقات:

إرسال تعليق