تعديل

الثلاثاء، 3 ديسمبر، 2013

هما مين واحنا مين .. هُمّا الأمرا والسلاطين

مسيرة الإنسان التاريخية لا يمكننا أن نتجاهلها أو ننسفها لمجرد موقف سياسي يرتكبه في آخر أيام عمره ..
دعم الثائر تشافيز للسفاح بشار الأسد جريمة تاريخية لكنها لن تعمينا عن مقارعة الرجل للنفوذ الأمريكي في بلاده ودعمه للشعوب القابعة تحت الظلم والإضطهاد ..
كذلك الحال مع شاعرنا العظيم فؤاد نجم ودعمه للإنقلابي المجرم عبد الفتاح السيسي ،من الغباء أن نتجاهل بموقفه السياسي هذا مسيرة نصف قرن من التمرد والإبداع ..
تواضعوا يا هواة القفزة على حبال الآخرين ..

إحدى روائع الراحل احمد فؤاد نجم يصف الهوة الساحقة التي تفصل بين الأنظمة العسكرية الحاكمة في العالم العربي وبين شعوبها المطحونة بالفقر والمعاناة :

هما مين واحنا مين .. هُمّا الأمرا والسلاطين
هما المال والحكم امعاهم ..واحنا فقرا ومحكومين
هما بيلبسوا آخر موضه .. واحنا بنسكن سبعه ف اوضه
هم بيمشوا بطيارات .. واحنا نموت في الأوتوبيسات
هم بياكلوا حمام وفراخ .. واحنا الفول دوّخنا وداخ

هم حياتهم تمضي جميلة .. هم فصيلة واحنا فصيلة

0 التعليقات:

إرسال تعليق