تعديل

الأحد، 15 ديسمبر، 2013

وفاة محمد... الرضيع السوري «شهيد الصقيع والبرد»

عند الساعة الثالثة من فجر اليوم ، لفظ أنفاسه الأخيرة في حضن والدته التي أمّنت له طوال الأيام الماضية حداً أدنى من الحرارة بغياب وسائل التدفئة وعدم قدرة الوالد على تأمين مادة المازوت، بعدما شطبت مفوضية الأمم المتحدة الطفل وعائلته من لوائح اللاجئين السوريين الذين يستفيدون من مساعداتها «من دون أسباب موضوعية»
بعد وفاته قال أبو محمد «جاءت الكثير من المنظمات والجمعيات ولكن من دون نتيجة... ولو كان الأمر يتعلق بعدد الجمعيات التي زارتنا لكنّا الآن من الأثرياء».

0 التعليقات:

إرسال تعليق