تعديل

الخميس، 28 نوفمبر، 2013

الجنرال عزيز يوبخ وزير الداخلية و رئيس الحزب الحاكم



استدعى الجنرال محمد ولد عبد العزيز بالقصر الرئاسي ليلة البارحة كل من وزير الداخلية محمد ولد احمد راره ورئيس الحزب الحاكم الإتحاد من أجل الجمهورية محمد محمود ولد محمد الامين .
وقد أكدت مصادرنا الخاصة بأن اللقاء لم يكن وديا بالمرة ، بل جرى في جو مشحون من الغضب إثر الإحتجاجات المنددة بتزوير الانتخابات في أكثر من نقطة في البلاد والتي فشلت قوات الأمن في احتوائها ووضع حد لامتدادها على رقعة الوطن واستمرارها لعدة أيام.
كما عبر الجنرال عن غضبه ـ حسب المصدر ـ عن الفشل السياسي للحزب الحاكم الذي أثبتت الإنتخابات الأخيرة ضعف ولائه وأدائه في العملية الإنتخابية .
في ختام اللقاء وجه ولد عبد العزيز توبيخا صريحا ولاذعا للرجلين ، ولد احمد راره ، وولد محمد الأمين .

0 التعليقات:

إرسال تعليق