تعديل

الثلاثاء، 17 سبتمبر، 2013

موريتانيا : سفير اسرائيل رئيسا للدبلوماسية ومحاسب سفارتها أمينا عاما للحكومة ... هل هي عودة للحضن الإسرائيلي؟

في قرار رئاسي صادر مساء اليوم عين الجنرال محمد ولد عبد العزيز السيد احمد ولد تكدي السفير الموريتاني السابق في " اسرائيل " وزيرا للخارجية
كما جاء في نفس المرسوم الرئاسي تعيين مختار ملل أمينا عاما للحكومة وهو نفسه الذي كان يشغل منصب محاسب السفارة الموريتانية في " اسرائيل " ايام التطبيع مع الكيان الصهيوني  .
يحدث ذلك في وقت تتحدث فيه مصادر خاصة عن اتصالات مكثفة بين نظام الجنرال الانقلابي محمد ولد عبد العزيز ونظيره الاسرائيلي لإعادة الدفء للعلاقات المجمدة منذ سنوات على خلفية الانقلاب العسكري الذي قاده الجنرال ولد عبد العزيز ضد اول رئيس مدني منتخب في تاريخ موريتانيا
وتتحدث بعض المصادر عن زيارات سرية بين الطرفين في الاونة الاخيرة ولقاءات مستمرة في بعض العواصم الغربية
مختار ملل محاسب سفارة موريتانيا في "اسرائيل"

فيما يرى مصدر مطلع أن تجميد العلاقات مع اسرائيل كان فكرة فرنسية للتأثير على الشارع الموريتاني الرافض للانقلاب العسكري آنذاك وان الجانب الاسرائيلي تفهم تلك الخطوة من أجل تثبيت نظام الجنرال لحصولهم على معلومات مؤكدة تفيد أن الرئيس ولد الشيخ عبد الله كان سيقطع تلك العلاقات المشينة لكن من خلال البرلمان الموريتاني لكي يظهر رفض الشعب الموريتاني وممثليه لتلك العلاقات التي تمثل احدى السقطات السيئة لنظام ولد الطايع .

0 التعليقات:

إرسال تعليق