تعديل

الخميس، 12 سبتمبر، 2013

سورية لن تموت

قرابة الثلاث سنوات من القتل في سورية
والسفاح المستأسد يقتل ويقتل ويقتل
والحصاد ..
أزيد من مائة ألف شهيد
ملايين المهجرين
والجرحى
والمعتقلين
والمختطفين ..
مدن دكت بالكامل ودمرت عن بكرة أبيها وسويت أبراجها الشاهقة بالتراب ..
جامعات ومدارس موصدة الأبواب ..
أسواق تم حرقها بالجملة..
شوارع خالية حتى من الذباب ..
قرى مهجورة ..
مقابر جماعية هنا وهناك ..
لا صوت يعلو على صوت الشبيحة
مقاتلون من بلاد عديدة
تختلف جنسياتهم
ويوحدهم الحقد والجنون
إنس وجن
صفويون وعلويون
من جنوب لبنان وشمال إيران وغرب العراق
تكالبت الأعراق
اتحد الأشرار
الكل ينهش في الجسد السوري
الكل يشرب ولا يرتوي من الدم السوري
في الجهة الأخرى ,,
جبهة النصرة وكتائب الكوفة والبصرة
وقادمون من الشيشان
بحجة محاربة الطغيان
هل هجرَ البلادَ طغاتـُـها
لتهاجر الشعوب الخائبة
تدمر التاريخ
في عاصمة التاريخ
وأولى مدن التاريخ
هنا نواكشوط.. هنا دمشق
°°°
الحرية باهظة الثمن
لكن سورية
رغم الظروف باقية
سورية لن تموووت
حتى ولو صارت كفن
سورية لن تموت
حتى ولو قتلوا الحياة
و مات الموت
سورية باقية
خالدة
لن تموت
°°°
يا باحثا عن عقده المبتور
وملحمة منتظرة
أيها الأغراب
وحثالة الأعراب
عودوا إلى بلدانكم
بل ارجعوا
إلى بطون أمهاتكم
ما تصنعون ها هنا ؟
ما سر خَلقكم وبعثكم
يا مضغة كان حرياً أن تموت
يا نطفة الميلاد والعدم
يا شمعة
رهينة ببطن حوت
°°°
يا سائرين خلف نجم آفل
وكوكب محترق
وقصة كاذبة
ماذا عساكم تفعلون
هــا هُ المساء قد أرخى سدوله
والليل قد أسجى أطنابه
فربما قد تكذبون
حتى الصباح
وتكذبون في الصباح
لكن شمساً آتية
بازغة وحارقة
ستحرق الشموع بالدموع
تمزق الظلام بالحروف
يوشك أن تأتي
في أي ساعة وحين
وتلك شمس الحق
والنصر المبين
°°°
الشعب ـ قال الله ـ لن يموت
لأن كل الشعب حر
وهذا الجيش حر
والله خلق الإنسان حر
لكي يعيش حر
والله وهب الإنسان هذا العالم الجميل
مكافأة
لأنه عصى أوامره
فصار حر
فالتهم تفاحته
فوهبه
مفتاح أرض سورية
°°°
من قبل بدء هذا الكون كانت سورية
وبعد موت هذا الكون تبقى سورية
لأنها عروسة الإله
حبيبة الإله
بضوئها وحسنها
يرى إله هذا الكون كونه
و فلكه
وملكه
لكي يُشيد جنته

وكي يقيم ناره

0 التعليقات:

إرسال تعليق