تعديل

الاثنين، 23 سبتمبر، 2013

ندوة حقوقية في نواكشوط تضامنا مع معتقلي اغوانتنامو

 نظمت مبادرة إنصاف للدفاع عن معتقلي اغوانتنامو  ندوة حقوقية في فندق الخاطر ، حضرها لفيف من الحقوقيين والبرلمانيين والنشطاء بالإضافة لذوي المعتقلين ..
جدد فيها أصحاب المبادرة دعوتهم للنظام الموريتاني بضرورة التحرك الفوري في سبيل تحرير المواطنين الموريتانيين الذيْن يقبعان في دهاليز أسوإ سجون العالم ..
حيث قالت المبادرة أن كل الظروف الإقليمية والدولية باتت مواتية للجهود الديبلوماسية الجادة التي ينبغي على الحكومة أن تقوم بها لاسترجاع مواطنيها على غرار جميع الدول ، والتي كان آخرها جارتنا الجزائر التي تسلمت منذ فترة مواطنيها المعتقلين .

بيـان المبادرة :

بيان تراقب مبادرة إنصاف للدفاع عن معتقلي اغوانتنامو التغيرات الإقليمية والدولية التي تبشر باقتراب يوم تحرير اثنين من أبناء موريتانيا يقبعان في أسوأ سجن عرفته البشرية عبر تاريخها معتقل اغوانتنامو ، إذا ما اتخذت الحكومة الموريتانية قرارا وطنيا وتاريخيا ينهي أزمة اثنين من أبنائها وهما المواطنان محمدو ولد صلاحي وأحمد ولد عبد العزيز. كان آخر هذه التطورات تسلم دولة الجزائر معتقليها من الولايات المتحدة الأمريكية وتقديم شكر من البيت الأبيض لدولة الجزائر على اهتمامها بأبنائها، وهو حدث مهم لنا كدولة من نفس الإقليم و يجعلنا في مبادرة إنصاف نتوقف معه في النقاط التالية: ـ أن تحذو الحكومة الموريتانية حذو جارتها الجزائرية وأن تتسلم ابنيها من أمريكا وستكون بذلك تستحق الشكر من كل الشعب الموريتاني ومن الأهالي وحتى من الحكومة الأمريكية. ـ التأكيد على حق الدول في استلام مواطنيها وضرورة المطالبة بهم مهما وجهت لهم من تهم خاصة إذا تعلق الأمر بمواطنين شهدت الأدلة على براءتهما من كل ما نسب إليهما. ـ مواصلة النضال السلمي حتى يتنفس أحمد ولد عبد العزيز ومحمدو ولد صلاحي هواء حرية تخطفتها أيادي الغدر الأمريكية أكثر من عشر سنوات.

--------------
مبادرة إنصاف 22/09/2013

0 التعليقات:

إرسال تعليق