تعديل

الأربعاء، 20 مارس، 2013

تساؤلات ساذجة : هل تأكل المؤسسة العسكرية أبناءها ..؟؟؟


تساؤلات ساذجة : هل تأكل المؤسسة العسكرية أبناءها ..؟
لمصلحة من كل هذه الأرواح التي تزهق منذ انقلاب 1978 وحتى اليوم ؟
لماذا يتم التكتم على حوادث القتل والتصفية الجسدية التي تعرض لها العشرات من الضباط الوطنيين ..؟
لماذا لم تصدر أي لجنة تحقيقا في قضية وتقريرا أو تفاصيلا عن حقائق وملابسة أي حادثة ..؟
لماذا أغلب العسكريين الذين تتم تصفيتهم أو يموتون - عرضاً - يكون قضاؤهم في الجو ..؟!!!
أسئلة للتاريخ ولسانه الثرثار كفيل بالإجابة عنها بكل التفاصيل والخفايا والخبايا المظلمة والمؤلمة ..

مصرع عسكري في تحطم طائرة شمال البلاد 
لقي ضابط مصرعه ونجا آخر بأعجوبة بعد أن تحطمت طائرة تابعة لسلاح الجو الموريتاني بعد ساعة من إقلاعها من مطار أطار العسكري في رحلة تجريبية.
وتقول مصادر وكالة "الأخبار" إن الطائرة كانت تخضع للصيانة وأقلعت في رحلة تجريبية لها باتجاه أوجفت، وقد تحطمت بعد ساعة من الإقلاع، حيث توفى الضابط أبوبكر بودج (وهو ميكانيكي)، بينما نجا النقيب أحمد طالب ولد أحمود الذي تمكن من القفز منها.

ــــــــــــــــــــــــــــــ 
 قالت مصادر عسكرية بنواكشوط إن الطائرة العسكرية التى سقطت اليوم الخميس 12-07-2012 كانت متوجه إلى شركة تازيازت شمال موريتانيا لنقل كميات من الذهب ضمن اتفاق بين الأركان الموريتانية والشركة
وقالت المصادر إن الطائرة كانت تقل سبعة أشخاص هم :
1- ثلاثة عسكريين بينهم ضابط
2- جمركيان
3- اثنان من عمال احدى شركات الحراسة المتعاقدة مع الشركة
ـــــــــــــــــــــــــ 

0 التعليقات:

إرسال تعليق