تعديل

الخميس، 14 مارس، 2013

ناشطة حقوقية تتعرض للتهديد بالقتل من طرف قائد الأركان الخاصة لرئيس الجمهورية


قالت الناشطة الحقوقية الموريتانية هاو اديا إنها تلقت تهديدات بالقتل من طرف عائلة الجنرال ديا آداما عمر قائد الأركان الخاصة لرئيس الجمهورية، وذلك بعد أن انتشرت في الشبكات الاجتماعية صور للجنرال ديا مع سي آبو ببكر الرئيس السابق لمنسقية منظمات ضحايا القمع (COVIRE) "تكشف عن حقيقة من خانوا قضية الضحايا في ملف المغارم الانسانية".
وأوضحت هاوا بأن "الثنائي" ديا آداما وسي آبو اتهمها بأنها هي من نشرت الصور مع تعليقات مسيئة، مضيفة بأنه رغم أنها تنحدر معهم من نفس القرية، فإن عائلة الجنرال ديا –معتمدة على نفوذها- ظلت توجه لها رسائل التوبيخ وتتوعدها بالتصفية الجسدية.
وتقول هاوا ديا إنها البنت الوحيدة للعسكري ديا محمدو هارونا الذي اعتقل في اجريده وتمت تصفيته يوم 18 فبراير 1990. وهي تنشط كأمينة عامة لتجمع الأيتام والضحايا المدنيين والعسكريين (COVICIM) وكمسؤولة مالية لمنسقية منظمات ضحايا القمع، كما تعمل كصحفية متدربة في صحيفة Nouvelle Expression.
------------------- 
أقلام حرة

0 التعليقات:

إرسال تعليق