تعديل

السبت، 2 مارس، 2013

موريتانيا العسكر: موسم التعذيب وانتهاكات حقوق الإنسان ..(فيديو)

عرضت إحدى القنوات المحلية الموريتانية فيديو لقوات الأمن ومكافحة الشغب لحظة اعتقالها لأحد المتظاهرين في الذكرى الثانية لحركة 25 فبراير 2013 .

حيث تعرض الشاب عبد الفتاح ولد حبيب الناشط في حركة 25 فبراير للضرب الشديد من قبل قوات القمع التي انهالت عليه بالعشرات من أفرادها ليقتادوه بعد ذلك ورفيقه محمد عبدو إلى مخافر الشرطة حيث لم تكن تلك نهاية التعذيب ..
فما إن دخلا المفوضية المركزية للأمن حتى وجدا بالمرصاد عناصر من الأمن أفرطوا في ضربهما وإذايتهما بسوء المعاملة والكلمات النابية والجارحة ..
في حين تم توقيف عدد من نشطاء الحركة داخل باصات الشرطة وأغمي على ناشطتين سقطتا في الميدان ليتم نقلهما إلى المستشفيات لتلقي الإسعافات ..
وقد أثار هذا الفيديو غضب الكثير من المراقبين والمهتمين بالشأن السياسي والحقوقي في البلاد حيث اعتبره البعض عودة سيئة لممارسة التعذيب والتنكيل وتضييق أفق الحريات ..
يذكر أن النظام العسكري الحاكم في البلاد يتصدى بالقمع لكل الأنشطة والتظاهرات والسلاسل البشرية التي تنظمها حركة 25 فبراير منذ 2011 وحتى اليوم، حيث لم يسلم أي نشاط من نصيبه من القمع ..
وقد امتازت حركة 25 فبراير بنهجها السلمي الذي يطبع كل أنشطتها، إذ لم تسجل أية حالة اعتداء أو تجني على ملك عام أو خاص خلال عامين من النضال ..
رغم ذلك لم تشفع هذه السلمية لهذا الشباب الثائر على الظلم المنتفض ضد الفساد وسوء التسيير والمطالب بالإصلاح والتغيير الجذري في البلاد والمتطلع إلى نظام مدني في دولة قانون ومؤسسات..

0 التعليقات:

إرسال تعليق