تعديل

الأربعاء، 31 أكتوبر، 2012

الأخضر الإبراهيمي من موسكو : الوضع السوري يسير " من سيئ إلى أسوأ "


عبر الأخضر الإبراهيمي الوسيط العربي والدولي لسوريا عن خيبة أمله بعد فشل الهدنة التي طرحها خلال أيام عيد الأضحى المبارك ..
معتبرا أن الأزمة السورية بالغة الخطورة لأنها باتت تسير من السيئ إلى الأسوأ على حد تعبيره مشيرا إلى أن هذه الحرب إن لم تكن حرب أهلية فإنه لا يدري ما هي الحرب الأهلية ، مضيفا أن هذه الحرب الأهلية يجب أن تنتهي .
جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافرور في موسكو .
وأكد الإبراهيمي وجود مجموعات لا تخضع للنظام ولا للمعارضة وأنه من المحتمل أن تكون هي المسئولة عن الكثير من الأعمال الإرهابية التي تحدث في سوريا بشكل يومي ، خاصة تلك التفجيرات التي حدثت أيام العيد والتي وقعت في مناطق آهلة بالسكان المدنيين الأبرياء مؤكدا أنها أعمال إرهابية تقف وراءها جهات مجهولة لا توجد أي اتصالات معها .
كما قال الإبراهيمي في مؤتمره الصحفي أنه ماض في بحثه عم حل ناجع للأزمة السورية وأن انهيار الهدنة لن يثنيه عن ذلك داعياً المجموعات الدولية إلى “مساعدة شعب سوريا على إيجاد حل لأزمته” ، مضيفا أن الأمم المتحدة ليس لديها خطط فورية لإرسال قوات لحفظ السلام إلى سوريا في الوقت الحالي

0 التعليقات:

إرسال تعليق