تعديل

الأربعاء، 31 أكتوبر، 2012

رئيس الجمعية الوطنية يطالب الحكومة بتسليمه الملف الصحي للرئيس


ناقش السيد مسعود ولد بلخير مع رؤساء أحزاب المعادة المحاورة للرئيس قرارا بشأن صحة الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز الذي دخلت حالته الصحية الكثير من الغموض ، خاصة بعد الشائعات الأخيرة .
حيث قرر ولد بلخير بوصفه رئيسا للجمعية الوطنية أن يوجه طلبا للحكومة بضرورة تسليمه الملف الطبي للرئيس في أسرع وقت متعهدا بالتحفظ على المعلومات الواردة فيه إذا اقتضت الضرورة ذلك ..
معتبرا أن الشائعات التي عاشتها البلاد في الأيام الأخيرة لا تخدم مصالح البلاد في الداخل ولا سمعتها في الخارج .
وتجدر الإشارة إلى أن رئيس الجمعية الوطنية بالإضافة للوزير الأول هم وحدهم المخولان بطلب إعلان شغور منصب رئيس الجمهورية ويتم ذلك بالتوجه إلى المجلس الدستوري في حالة العجز الدائم عن مزاولة المهام .

0 التعليقات:

إرسال تعليق