تعديل

الأربعاء، 31 أكتوبر، 2012

احمدي نجاد : إيران قادرة على إحلال الأمن في منطقة الخليج


قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أن بلاده لن تكون البادئة في أي نزاع تشهده منطقة الخليج مشيرا إلى الملاسنات الكلامية والحرب الإستخباراتية الدائرة حاليا في صمت بين إيران وإسرائيل حيث تلمح الأخيرة إلى احتمال ضربها لإيران وحزب الله اللبناني .
وقال نجاد أن شعبه مسالم بطبعه ولم يبادر للهجوم أبدا ، حيث تثبت وقائع التاريخ أن الإيرانيين يعرفون فقط كيف يردعون أي هجوم يستهدف بلادهم واصفا إياهم بالمدافعين الجيدين بامتياز عن وحدة أراضيهم التي سيجعلون كل مستهدف لها يجر وراءه أذيال الهزيمة والعار .
وأشار نجاد إلى أن بلاده أسهمت بكل جهودها في توفير الأمن في منطقة الخليج التي لم تتعرض للخطر إلا في حالات اسثتنائية عندما كان هناك أجانب متواجدين أو مشرفين على العملية الأمنية معربا عن العجز الكلي لهؤلاء الأجانب الغير قادرين على إحلال الأمن في منطقة الخليج ، بقدر ما تستطيع الجمهورية الإسلامية من خلال قدراتها الإقليمية أن توفر الأمن ..
وذكرت صحف إيرانية أن هذه الرسائل أطلقها الرئيس أحمدي نجاد خلال حفل أقيم في مدينة بندر عباس جنوبي إيران بمناسبة تكريم قائد البحرية الأميرال حبيب الله سياري بمنحه وسام الدولة، وعدد من الكوادر والمسؤولين المعنيين في مدمرة "جماران" المحلية الصنع .  

0 التعليقات:

إرسال تعليق