تعديل

الأربعاء، 23 مايو، 2012

بسبب تزاد النساء المشاركات في الاحتجاجات: الداخلية تكون فرقة نسوية خاصة لمكافحة الشغب


أفادت مصادر مقربة من الإدارة العامة للأمن الوطني بنواكشوط أن وزارة الداخلية الموريتانية قررت القيام بتكوين سريع لشرطيات موريتانيات على مكافحة الشغب والتعامل مع الاحتجاجات الشعبية المتنامية في البلاد في ظل دعوات المعارضة لرحيل النظام أو إسقاطه.
وقالت ذات المصادر إن دفعة من خمسة وعشرين شرطية ستكون جاهزة للالتحاق بالفرق الخاصة بمكافحة الشغب في غضون أيام أو أسابيع على أبعد تقدير؛ وذلك للمساعدة في قمع الاحتجاجات التي تشارك في النساء الموريتانيات واللاتي تسبب تعامل رجال الشرطة معهن في توجيه انتقادات قاسية لجهاز الأمن الوطني؛ خصوصا في الحالات التي يضطر فيها رجال الشرطة لاعتقال نساء وحملهن بالقوة على صعود سيارات الاعتقال.
يأتي هذا في ظل السياسية القمعية والتي ينتهجها الجنرال محمد ولد عبد العزيز منذ تسلقه إلى إثر انقلاب هو الأسوأ من نوعه في تاريخ البلاد الحافل بالإنقلابات العسكرية ، حيث أطاح بأول رئيس مدن منتخب ..
ــــــــــــ 
الحرية

0 التعليقات:

إرسال تعليق