تعديل

الأحد، 20 مايو، 2012

طالب موريتاني بسوريا يختفي وهو في طريقه إلى جامعته بحمص


مصادر طلابية: ولد التقي معتقل لدى الأمن السياسي السوري منذ الأحد الماضي
أفادت مصادر طلابية أن طالبا موريتانيا يدعى إطول عمرو ولد التقي، يدرس في السنة الخامسة من الهندسة الكهربائية بمدينة حمص السورية، معتقل لدى الأمن السياسي السوري منذ يوم الأحد الماضي.
وأضافت هذه المصادر أن ولد التقي كان يتواجد بمدينة حلب بعد أن تدهورت الأوضاع الأمنية بحمص وإغلاق جامعتها، قبل أن تروج أنباء عن انطلاق الدراسة في جامعة حمص ليتوجه إلى المدينة بغية الشروع في الدراسة، ومنذ ذلك الوقت فقد زملاؤه أي اتصال معه، حسب تأكيدهم لمصادر اعلامية
وأفادت مصادر طلابية بمدينة حلب أنهم اتصلوا بالسفارة الموريتانية بدمشق ليخبروها باختفاء ولد التقي، ولكنها طلبت منهم مواصلة البحث عنه ويطلعوها على كل ما يستجد بشأنه، بعد ذلك اتصلوا بشعبة الطلبة العرب التابعة لحزب البعث والتي بدورها أكدت لهم أن ولد التقي معتقل لدى الأمن السياسي منذ يوم الأحد.
هذا وتشهد سوريا منذ أكثر من سنة أوضاعا أمنية خاصة تتركز أساسا بمدينة حمص التي يدرس عدد من الطلاب الموريتانيين الذي عاد أغلبهم إلى موريتانيا فيما بقي آخرون؛ أغلبهم من الطلاب القدماء، في سوريا ينتظرون نهاية الأحداث وإكمال دراستهم.
ــــــــــــــــــ
المصدر صحراء ميديا

0 التعليقات:

إرسال تعليق