تعديل

السبت، 7 أبريل، 2012

حي الترحيل ..الصورة تتكلم ..!!

حي الترحيل ..يقع في ضواحي العاصمة الموريتانية نواكشوط، حيث يمثل نموذجا واحدا ومصغراً للعشرات من الأحياء المنكوبة، المكتظة بالسكان والأهالي، والتي تفتقر لأبسط مقومات العيش الكريم، حيث يعيشون في وضع غير إنساني ..
خلال زيارتي الميدانية له أحسست بمعنى الظلم والحرمان وغياب العدالة الإجتماعية ..
التقطت بعض الصور التي أدرجتها لكم في هذا الفيديو القصير ..





الأربعاء، 4 أبريل، 2012

نواكشوط تخرج عن بكرة أبيها في تسع مسيرات عنوانها : الرحيل


المكان : نواكشوط ، وتحديدا في مقاطعاته التسع ..
الزمان : الثلاثاء 03 نيسان "ابريل" 2012
التوقيت : الساعة 15:30
الحـدث : انطلاقة تسع مسيرات متزامنة في آن واحد، بإشراف وتنظيم من منسقية المعارضة الديمقراطية
الهدف من التظاهرة : دعوة لرحيل نظام الجنرال محمد ولد عبد العزيز عن السلطة
مسارات التظاهرات :
- *توجنين*:البداية من فيراج نبية 10 وتسير باتجاه مباني المقاطعة
- *عرفات* : البداية من الداية 20 وتسير باتجاه مباني المقاطعة
- *دار النعيم :* البداية من كابك وتسير باتجاه مباني المقاطعة
- *تيارت *: البداية الثانوية وتسير باتجاه مباني المقاطعة
- *لكصر*: سوكومتال وتسير باتجاه مباني المقاطعة
- *الرياض*: البداية من قاعة لفريك للحفلات (الكلم 9) وتسير باتجاه مباني المقاطعة
- *السبخة* : البداية إعدادية السبخة وتسير باتجاه مباني المقاطعة
- *الميناء :* البداية من الثانوية وتسير باتجاه مباني المقاطعة
- *تفرغ زينه :* البداية من مقر حزب التناوب الديمقراطي ـ إيناد ـ وتسير باتجاه مباني المقاطعة





















الثلاثاء، 3 أبريل، 2012

ظاهرة "عين الصحراء" في موريتانيا تحير العلماء الجيولوجيين ..



عين الصحراء أو حفرة الريشات أو گلب الريشات كثيرة هي المسميات التي أطلقت على هذه البقعة، تعتبر من أبرز المعالم الجيولوجية في موريتانيا بل وفي إفريقيا ككل، حتى يمكن رؤيتها من الفضاء، وهي عبارة عن حفرة موجودة بشمال صحراء موريتانيا بالقرب من مدينة وادان الأثرية، يبلغ قطرها تقريبا 35 كيلومتر، أول من اكتشف هذا الموقع من غير السكان المحليين هو الباحث الفرنسي تيودور مونو في ثلاثينيات القرن الماضي، ومنذ ذلك الحين والبعثات الجيولوجية تتوالى على تلك المنطقة، وهناك جدل علمي حول ماهيتها، فبعض العلماء يقول إنها حفرة ناتجة عن نيزك ضرب تلك المنطقة، والبعض الآخر يقول إنه بركان خامد قديم، إلا أن سبب شكلها الدائري لا يزال لغزا يحير العلماء رغم التقدم الذي وصل إليه العلم.

صور من الطبيعة والبداوة الموريتانية

نبغي عن كل أوطان اوطاني موريتان ..
ثلاثة تجلي عن القلب الحزن .....الماء والبطحاء والوجه الحسن

هذه مناظر طبيعية ساحرة تختزل جانبا من حياة الإنسان الموريتاني البدوي بطبعه ..وتكشف سر تمسك هذا الإنسان بعمقه الداخلي وارتباطه بالبادية والأصالة والتراث ..
موريتانيا جميلة لكن حكم العسكر وفساد العسكر جعل كل شيئ مطموسا ومجهولا ..
كثبان رملية رائعة ، ووديان خلابة ..وحياة بدوية تزيل الهوم وتكشف الأحزان ..
أترك لكم الصور والتعليق ..