تعديل

الأحد، 8 يناير، 2012

الكلمات الأخيرة للشهيد يعقوب ولد دحود

كتب يعقوب ولد دحود علي صفحته الشخصية بالفيس بوك فيما يبدو انها وصيته الاخيرة قبل ان بحرق نفسه امام القصر الرئاسي .

حيث كتب : 
 - "التطرف والارهاب هما نتيجة خمسين عاما من الفقر واليأس ومن انتهاء ظلم الحكام وحاشيتهم" 

- "موريتانيا للشعب وليست للجنرالات وحاشيتهم".

كما كتب جملة من المطالب والشعارات من بينها: - " كفي فساذا وظلما" ،

 - "ألا نستحق ونحن اجيال المستقبل شهرا واحدا من الصمود" واضاف قائلا "لنخرج نت الظلم والقمع الفكري والمادي والجسدي".

- "إلغاء جميع الرسوم والضرائب علي المواد كالأرز، القمح، الزيوت، السكر، والألبان ومراقبة الأرباح الفاحشة عليها"

- "تعويض رسوم المواد الأساسية بالرسوم علي السجائر والسيارات الفاخرة، والرسوم علي البواخر الأوربية التي تنهب ثرواتنا البحرية والرسوم علي شركات الاتصال"

- "إخراج النشطاء الحقوقيين الذين يحاربون العبودية من السجن المدني".

كما طالب ايضا بتتغيرات دستورية علي هذا النحو:

- لا يحق لعسكري حالي أو سابق أن ينتخب في منصب رئاسة الجمهورية.
- لجنة مستقلة لتنظيم الانتخابات و فرز أصواتها و الإعلان عن نتائجها.
- إلزامية اقتراح رئيس الوزراء من طرف الكتل الأكثر نوابا في البرلمان.
- إلزامية تزكية البرلمان لوزراء العدل، الداخلية، الصحة، المالية، والتعليم.
- إلزامية تزكية البرلمان لرؤساء المحاكم و المدعي العام.

- إلزامية تزكية البرلمان لأعضاء المجلس الدستوري.- لإعلان بمرسوم عن انتخابات رئاسية وتشريعية في غضون 3 أشهر من تاريخ المرسوم.
داعيا إلى استدعاء البرلمان في دورة طارئة للمصادقة على التعديلات الدستورية التي طالب بها، مع "مشروع قانون العفو عن الجنرال وأعضاء المجلس الأعلى و وزراء حكومته في العهدين ما قبل و ما بعد انتخابات 2009".

كما خاطب ولد دحود  الجنرال ولد عبد العزيز قائلا : 

"‫إن لم تقبل بھذه العرض فعليك أن تواجھه غضب الشعب وتخرج كما خرج بن علي" مضيفا : 
- "‫تھون أرواحنا من أجل موريتانيا لكي يعيش أبناءنا في بلد تسود فيه العدالة الجتماعية والحرية و ‫الديمقراطية"

وختم ولد دحود رسالته بقوله : 

"إن نجحت فذالك من أجلك يا شعبي وإن فشلت فعليك أن تحاول أنت يا شباب مستقبل موريتانيا أن تنجح في ما فشلت أنا فيه".
اما توقيعه لرسالته فكان " يعقوب ولد دحود مواطن بسيط يطالب بحقوق مشروعة".

كما كتب علي صفحته بالخط الكبير "لا لن ننساك ابدا يا محمد البوعزيزي".

وقد وقع رسالته بعدة شعارات  باللغة العربية والفرنسية، منها :

"لا للظلم"
 "لا للعبودية" 
 "لرئيس تاجر" 
"لالعودة الزبونية"
 "لا للحكم العائلي والقبلي".
ـــــــــــــــ
https://twitter.com/mojteba

0 التعليقات:

إرسال تعليق