تعديل

الخميس، 22 ديسمبر، 2011

الناشطة التونسية لينا بن مهني تعلن مقاطعتها لمهزلة "لقاء نواكشوط"


بيان إلى المدوّنين العرب و إلى الرّأي العام بخصوص مقاطعتي لملتقى نواكشوط من أجل اتّحاد مغاربي مسالم

تصلني دعوات لا تحصى عدّا للمشاركة في ندوات و ملتقيات وورشات عمل ذات صلة بأنشطتي تنتضم هنا و هنالك في بلدان و مدن كثيرة ...و كثيرا ما يستحيل عليّ أن أستجيب لدعوات رغم رغبتي في ذلك ... لكنّني أسعى جاهدة إلى المشاركة في كلّ ما ينتضم في البلدان العربية و خصوصا متى تعلّق الأمر بموضوع التدوين و مواضيع الالتزام  بهبّات الشباب المتنامية و بنصرة الشعوب التي تعاند القدر و تبتغي استجابته لمطامحها...
و بما أنّه لم يتسنّ لي في فرصة سابقة أن أشارك زملائي المدوّنين  و زميلاتي المدوّنات  في لقاء انعقد في موريتانيا  فأنّني سارعت بالاستجابة المبدئية  لدعوة وصلتني منذ أسابيع من نواكشوط حتّى دون أن أتمعّن  في موضوعها و أدقّق في مصدرها.
و في الأثناء تبيّن لي أنّ الدعوة تتعلّق  بملتقى  تنظّمه  السلطة الرسمية و يتمحور حول موضوع  اتحاد مغاربي مسالم . كما بلغني أنّ السلطة الحاكمة حالت دون عقد ندوة حول تقنيات  التواصل الاجتماعي دعت اليها هيئة  قانونية ابتغت ربط الصلة بين النشطاء الموريتانيين و بين زملائهم العرب  
و عليه فقد قرّر ت مقاطعة أعمال الملتقى الذي دعيت إليه لاعتبارات عدّة أهمّها عدم تعوّدي المشاركة في المناسبات و الأحداث الرسمية و ثباتي على الوقوف  في صفّ الشباب و الشعوب.
و السلام

0 التعليقات:

إرسال تعليق